الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

نحن معاني الوجود فيه

نحن معاني الوجود فيهِ

ونحن عنه كنطق فيهِ

وما له عزَّ من مثيل

وما له جلَّ من شبيه

إذا تجلى لنا محانا

بنوره الساطع النزيه

وإن رأيناه لا نراه

إذ نحن في رتبة تليه

وعلمنا ليس عند شخص

محدِّثٍ لا ولا فقيه

ولا كبير ولا صغير

ولا حليم ولا سفيه

سوى فتى صار جدَّ جدٍّ

له وأضحى أبا أبيه

وأصبح الجسم منه روحاً

بسره الله يجتبيه

وصار فرداً بحب فرد

يجل عنه وعن ذويه

ولم يدع منزلاً رفيعاً

في الله إلا ويرتقيه

وقد تعرى عن الأماني

وكل ما كان يرتجيه

وذاب حتى انمحت رسوم

له ولاح الخفيُّ فيه

نصحتك اشرب كؤوس عشقي

وخل ما كنت تتقيه

وكن فهيماً وعَى كلامي

وعدِّ عن كل ما تعيه

نحن الذين انتهت إلينا

مقاصد الفاضل النبيه

ونحن قوم إذا أتانا

من لا يرى ربه نريه

ونكشف الحق في المعاني

وفي المباني التي تقيه

نراه في كل ما كرهنا

وكل ما نحن نشتهيه

وليس بالحال يدري منا

سوى الذي صار يقتفيه

وزادنا ربنا علوماً

بنور وجه له وجيه

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر مخلع البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس