الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

من مات يعلم أنك الحق المبين

من مات يعلم أنك الحق المبينْ

وأنا الذي قد متُّ فيك على اليقينْ

وفنيت حتى في وجودك بان لي

كيف التمسُّك منك بالحبل المتينْ

يا نور نور الكائنات جميعها

نور على نور هو النور المبينْ

أنا ظلمة ظهرت بنور محمد

ومحمد نور بنورك مستبينْ

والنور بالظلمات يظهر عادة

وكذلك الظلمات من نور تَبينْ

نحن التقادير التي قدرتها

في نور نورك يا مهيمن يا معينْ

فالطف بنا وامنن علينا بالذي

نرجوه منك ولا تدعْنا حائرينْ

وتولَّ حفظ قلوبنا وجسومنا

مما يعيب من الأمور وما يشينْ

وأعن وثبتنا عن سنن الهدى

دنياً وآخرةً كما ترضى ودينْ

بحبيبك الهادي إليك محمد

خير الورى وأجلهم طه الأمينْ

وبآله وبصحبه وبحزبه

وبمن غدوا أنصاره والتابعينْ

أبدا عليه كذا عليهم كلهم

أزكى الصلاة مع السلام بكل حينْ

ما لاح وجه الفجر في شعر الدجى

والشمس مشطت السواد عن الجبينْ

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس