الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

اغسلوا بي نجاسة الوسواس

اغسلوا بي نجاسة الوسواس

عن قلوب لكم بها الجهل راسي

يا صحابي فإنني ماء قدس

نازل من حظائر الأقداس

وانشقوا عرف روضتي فعساكم

أن تشموا منها شذا أنفاسي

واسبحوا في مياه بحر علومي

واكشفوا بي ستائر الإلتباس

وادخلوا حانتي معي واشربوا من

خمرتي واسكروا بفضلة كاسي

وانزعوا حلة التكبّر عنكم

وابدلوا ذا الإيحاش بالإيناس

إن لله في الغيوب قلوباً

أثمرت حبه بطيب غراس

دخلت دير عشقه فاستقلت

لا إلى راهب ولا شماس

حفظتها من المهيمن عين

ثم أغنت عن سائر الحراس

ولتلك القلوب أجسام نور

أشرقت بن ظلمة الأجناس

تحت أثوابها ضراغم غاب

ألفت في الهوى ظباء كناس

يا نداماي لا عليكم إذا ما

جذبتكم حرارتي من باس

أنا شعشاع نوركم فاعشقوني

لا تحولوا عن شرب كاسي وطاسي

انفضوا عن وجوهكم نقع كون

وامسحوا في العيون كحل النعاس

لا تقولوا بفرد عرش وكرسي

كم عروش لربنا وكراسي

واسألوا القلب عن معارف روح

واسألوا الجسم عن علوم الحواس

رب ناس رأيتهم ورأوني

وإذا فتشوا فليسوا بناس

كل وقت قلوبهم في انقلاب

أسرتهم خواطر الوسواس

يزنون الرجال بالوزن جهلاً

ويقيسون في الورى بالقياس

قطعوا عمرهم بقال وقيل

وهو أقوى علامة الإفلاس

هم كُسالى وإن دعتهم دواعي

حظ نفس كانوا من الأكياس

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة عتاب ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس