الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

يا طالبا للحجر المكرم

يا طالبا للحجر المُكَرَّمِ

وراغباً في اسم الإله الأعظمِ

وسائلا عن صنعة الإكسير كن

محققاً لما أقول وافهمِ

فإنها ثلاثة مشهورة

عند الورى مثل الطراز المُعْلَمِ

حارت عقول الناس في إدراكها

كم عربي تائه وأعجمي

وما اهتدوا منها إلى شيء ولا

فاز بها سوى الشجاع الضيغم

مشوا إليها في سوى طريقها

وحاولوها بالخيال المظلم

يعرفها من نفسه كل امرئ

بحسن تقواه بلا تفهم

فالحجر المكرم الذي متى

تجده تظفر بالمنى وتغنم

أمر بسيط ما له تركُّبٌ

جوهره صافٍ يُرى كالعندم

ينبت بالتدريج في ترابه

شيئاً فشيئاً كنبات الكُرْكُمِ

تُلقي على الأجزاء جزءاً منه إن

أردت يقلبها إليه فاعلم

ويستحيل الكل شمساً خالصاً

أو قمراً به كماء أو دم

بالشمس إن أوصلته لأصله

بالغسل والتخليص والتنعم

وإن تركت لبه في قشره

فالقمر الأبيض بسام الفم

وركِّبِ الإكسيرَ إن أردت من

نون وميم مطلق وملجم

وامزجهما معاً بأيدٍ منهما

ممدودة كدرجات السُّلَّمِ

والإسم في الرسم من الغيب بدا

مُسَلَّطاً عليك مثل الطلسمِ

بالهاء والواو به هويَّةٌ

في ملكوت واضح ومبهمِ

واعرف حروفه التي أنت بها

مثلَّث الشكل إليها تنتمي

حققه واحفظ لفظه وادع به

وأنت في كعبته والحرم

تجده في الحال مجيباً بالذي

تريد من نصيبك المنقسم

واستعمل الصدق له وسيلة

ولا تكن عنه بما رمت عمي

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الرجز


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس