يا أهل أسفل سافلينْ

يا شر قوم غافلينْ

أنتم شخوص سفاهة

ولذا نراكم منكرين

لمتى الجهالة بينكم

بوقوعكم في العارفين

قال اخسأوا فيها فما

أنتم من المتكلمين

أنتم شخوص ألقيت

فيكم صفات اللاعبين

وتفرقت أبصاركم

عن رؤية الحق المبين

وفسادكم هو موقع

لقلوبكم في الصالحين

سترون ما أنتم به

لذوي الهدى متلبِّسين

في الباطن الكفر الذي

بظهور رب العالمين

والظاهر الإيمان في

ه تقيّةٌ للسامعين

وغداً إذا متّم بدا

ما اليوم كنتم جاحدين

والله إن لم تسلموا

لحقائق الدين المتين

دين النبي محمد

طه الرسول لنا الأمين

لرأيتم السيف الذي

بالحق يقطع للوتين

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس