الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

أيها الناي عندك الخبر

أيها الناي عندك الخبرُ

ليس للأذن عنك مصطبرُ

سيما والدفوف معلنة

بالذي قد أسره الوتر

هات حدث عن الذين نأوا

في هواهم لم يقض لي وطر

واشرح الحال واحك ما صنعت

في فؤادي العيون والطرر

وارو أخبار من أحب فإن

فاتت العين لم يفت أثر

واترك العاذلين في ولهي

لا تلمهم فإنهم بقر

لا عقول لهم ترددهم

عن ملامي ولا لهم نظر

كل فظ بدت كثافته

بازدياد كأنه حجر

ميت جهل والقبر جثته

نطقه اللغو ليس يعتبر

من أناس بعقلهم قصدوا

فهم ما العقل عنه محتقر

حاولوا الدرك مع جمودتهم

ثم لما أعياهمو كفروا

هل ملامي يليق في قمر

إن تبدى يسجد له القمر

بل هي الشمس بل أجلُّ سناً

كل حسن من حسنها أثر

ذات وجه تلوح خافية

خلف ستر جميعه صور

يكثف العقل عن لطافتها

فلهذا حارت بها الفكر

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس