الديوان » العصر العثماني » الأمير الصنعاني »

هل ينال القلب ما طلبا

هل ينال القلب ما طلبا

منكم يا جيرة نقبا

ويرد الدهر ما سلبا

فيؤدي بعض ما يجب

فجفوني بعدكم سفحت

عبرة في الخد قد عبرت

لو إليكم وجهت لسقت

أرضكم واخضرت الكثب

ليت شعري هل همو علموا

أن نار الوجد تضطرم

ودموع العين تنسجم

وفؤاد الصب يلتهب

ليت شعري والحديث شجون

هل إذا طال البعاد يهون

ما بقلبي منكم ويكون

هجركم فيه هو السبب

قسماً بالحجر والحجر

وبكتب اللّه والسور

وحديث الرسل والأثر

ما لنا في غيركم أرب

أنتم سُؤْلي ومُطَّلبي

وإليكم منتهى طلبي

حاضر في القلب لم يغب

ذكركم والقلب ينقلب

عاذلي خل الملام ولا

تكثر التنفيذ والعذلا

لو عرفت الحال كنت إلى

وصل من أهواه لي سبب

يا مطيل الخوض في عذلي

طامعاً أن سوف تحدث لي

سلوة عمن هُم أملي

خوضكم عندي هو اللعب

أتراني سالياً لهوى

رشأٍ كل الصفات حوى

فلنا عنه الحمال روى

أن منه صار يجتلب

رب برق بالعقيق شرى

فجرى من مقلتي وشرى

من جفون الصب لهيب كرى

مثله ما باع مكتئب

عبرت عنا النسيم وقد

ضمخت من نشرهم فوقد

لهب لا يصطليه أحد

في فؤاد مسه النصب

سائلي عمن بهم شغفي

وبهم إن أعرضوا تلفي

أصخ لي سمعاً هنا وقف

إن شأني كله عجب

الذي أهواه منفرد

بصفات المجد متحد

مثله في الناس لا تجد

فإليه ينتهي الطلب

الضيا بخل الكرام ومن

حدثت عنه الرماح وعن

علمه سراً لنا وعلن

كم تناجينا به الكتب

ماجد قد أعجز الكبرا

أن يدانوه فلست ترى

في بني الدنيا له نظرا

ليس فيما قلته كذب

فهو في علم اللسان إمام

فاق في تحقيقه ابن هشام

وله فيما سواه مقام

دونه في الرفعة الشهب

بحر جوده رده مغرفاً

جوده ينسيك من سلفا

من كرام الناس والخلفا

فإليه الجود ينتسب

معلومات عن الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

محمد بن إسماعيل بن صلاح بن محمد الحسني، الكحلاني ثم الصنعاني، أبو إبراهيم، عز الدين المعروف كأسلافه بالأمير. مجتهد من بيت الإمامة في اليمن، يلقب (المؤيد بالله) ابن المتوكل على الله...

المزيد عن الأمير الصنعاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأمير الصنعاني صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر المديد


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس