الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

كل شيء لنا على التحقيق

كل شيء لنا على التحقيقِ

من عدو مخالف وصديقِ

ومضر ونافع وهو إما

خادم حال وسعة أو ضيق

حكم كلها جميع أموري

وأمور الورى بحكم دقيق

يا ابن ودي هي الشئون تجلت

فتحلت بها صفات رفيقي

تقتضي دورة الشقاء لقوم

ولقوم سعادة التوفيق

طبق ما يعلم الإله قديماً

نفسه في نفوس كل فريق

حيرة بل هداية أنتجتها

صبغة الغيب عند أهل الطريق

فاعلمونا أو فاجهلونا هنا لا

جهل والكل علم حق حقيقي

هو جمع وإن تفرق قومي

فأنا لا أقول بالتفريق

يا لأمر مقدس غاب عنا

يقذف الخلق من مكان سحيق

نتفانى به فنفنى فنبقى

منه نشتمُّ طيب مسكٍ فتيق

قيدتنا التوجهات علينا

منه كيف اقتضت بحكم طليق

وهدانا إليه برق التجلي

في دياجي إمكاننا بالبريق

فشربنا هواه ممن وجدنا

عنده بالدنان والإبريق

وأقمنا على المحبة نلقى ال

غير عنها بحفظ عهد وثيق

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس