جل وجهٌ بنوره الوهاجِ

ضاء ليلٌ من الحوادث داجي

جمعتني عليه منه فروق

هي بيني وبينه في التناجي

جبرت كسر نشأتي فالتقينا

يوم حرب النفوس بين العجاج

جوهر العلم غصت فيه عليه

وهو بحر ملاطم الأمواج

جامع للكمال والنقص شمس

هي بالنشأتين في أبراج

جاء منها إلى النفوس رسول

فانمحت فيه ليلة المعراج

جسد حشوه نوافث أمر

هن أرواحه سرت في المزاج

جن عقلي بذات خدر تجلت

بي فشاهدت هيكلاً من عاج

جارحات العيون منها لقلبي

حين صادته لم يكن بالناجي

جمحت كلما أتيت بنفسي

وبها إن أتيت أني المناجي

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس