الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

حباك الله بالنعما لتشكر

حباك الله بالنعما لتشكرْ

فطع في كل ما ينهى ويأمرْ

ورشدك إن أتاك وصرت تحضر

تأمل في خلال الأرض وانظر

إلى آثار ما صنع المليكُ

فإن الروض فيه فائحاتٌ

نوافج نرجس مستعطراتٌ

إذا شبَّهتها قل نابتاتٌ

عيون من لجين شاخصاتٌ

بأحداق هي الذهب السبيكُ

وكم لله في الدنيا نباتٌ

بآيته لوحدته ثباتٌ

وأزهار تلوح ملوناتٌ

على قضب الزبرجد شاهداتٌ

بأن الله ليس له شريكُ

بنور المصطفى ظهرت خبايا

بها كان المحقق في زوايا

وإن النور كشاف الخبايا

وإن محمداً خير البرايا

إلى الثقلين أرسله المليكُ

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس