أنا أدرى كنه ذاته

مع أني من صفاته

لا بل الحق هو الدا

ري بما منه لذاته

وأنا المعدوم أصلاً

ووجودي بالتفاته

حضرة كالمسك طيباً

وأنا من نفحاته

وإذا ما كان روضاً

كنت أعلى شجراته

أو بدا غصناً رطيباً

أنا أزهى زهراته

أنا محبوبي مليح

سكرتي من غمزاته

أعشق الورد لما يظ

هر لي من وجناته

وأحب الظبي إذ أش

بهه في لحظاته

وافتتاني زاد بالغص

ن لمعنى ميلاته

وإذا أعرض عني

أنا ميت وحياته

أيها الغر تنبه

لحبيبي وهباته

لا تقل هذا هو الظا

هر في عين عداته

إنهم عنه لمحجو

بون هم في دركاته

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر مجزوء الرمل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس