الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

صلاتي إليها بل إلي صلاتها

صلاتي إليها بل إليَّ صلاتُها

ومنها إليها واصلات صِلاتُها

وبالحصر في القرآن جاء هو الذي

يصلي عليكم ثم جاءت هداتها

ملائكة بالعطف بالواو بعده

هي الكل زالت بالتجلي سماتها

ونحن الأولى بالوهم قامت شخوصنا

وذا الوهم ما تعطي لنا ظلماتها

وإخراجنا للنور منها محقق

وما النور إلا ما روته رواتها

أكبِّرها عني ومن تكبَّرت

علي وجادت بالتواضع ذاتها

له وحدة ما مثلها وحدة وقد

عجبت لذات كثَّرتها صفاتها

صعدنا إليها وهو كان نزولها

إلينا فمنا سميت سجداتها

وإن زاد قرباً عبدها وهو ساجد

فما ذاك إلا أن نفاه ثباتها

دنت فتدلت فالتقى النور والدجى

إذا عربدت سكراً عليها صحاتها

لنا الحكم فيها باطناً وهي ظاهراً

لها الحكم فينا حققته قضاتها

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس