الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

يا بديع الحسن بالصور

يا بديع الحسن بالصورِ

جئتنا في هيكل البشرِ

ثم لما كنت مرتفعاً

عن وصول العقل والبصر

كان ما قد كان منك لنا

بالقضاء الحق والقدر

كل شيء آية ظهرت

عبرة فينا لمعتبر

وجميع الكون أمثلة

عند أهل الفهم والنظر

علم قومي كله ورق

وعلومي فيه كالثمر

وكلامي عند عارفه

ليس معناه بمستتر

لا على معنى الحلول ولا

باتحاد يا أولي الحذر

لي فؤاد يا وجود قضى

زيده ما فيك من وطر

أنت فينا ظاهر أبداً

كظهور الشمس في القمر

أو كمثل الظل يكشف عن

هيئة الأوراق والشجر

أو كمرآة يلوح بها

ما يدانيها من الصور

جل وجه منك نحن له

سترة في العقل والفكر

وظهور في القلوب لمن

هو من جهل النفوس بري

آمنت قوم ظهرت لهم

في جميع النفع والضرر

وجهك الميمون قبلتهم

وعليه الكل كالقتر

خرجوا للكائنات كما

خرج المختار للمطر

ثم قاب القوس منك دنوا

حين رنت نغمة الوتر

وسعوا من نحو مروتهم

للصفا عن سائر الكدر

بالسوى ليسوا على خطر

والسوى منهم على خطر

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر المديد


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس