الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

إنما بيت عزتي وهو قلبي

إنما بيت عزتي وهو قلبي

نازل فيه منه قرآن ربي

ليلة القدر جملة فاستمعه

بكلامي مفصلا يا محبي

كل نظم وكل نثر أتاكم

من كلامي فإنه قشر لبي

فافهموه به يكون عليكم

نازلاً للذي دعاه يلبي

يا عطاش النفوس هذا زلال

بارد فاشربوا له مثل شربي

بعد قيء الكون الذي هو فان

بين شرق من الرسوم وغرب

إنها السيئات من تاب صارت

حسنات له بتبديل سلب

واستحالت بمن تجلى عليها

فأحالت ذاك البعاد بقرب

هو هذا نعم وما هو هذا

واسألوا عنه كل صاحب قلب

تجدوه الصواب لا ريب فيه

عندكم مذهباً لحزن وكرب

واستقيموا عليه لا تتركوه

بالشياطين إن أتوكم بحرب

هذه مدة تكون وتمضى

سرعة فاغنموا معارف وهب

كل من يعشق المليح تراه

صابراً في الهوى لشتم وضرب

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس