الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

بنغمة العود لاح لي أثر

بنغمة العود لاح لي أثرُ

أفهمني أن كلنا صورُ

فقلت لما تبدت العبرُ

حدِّث عن الوتر أيها الوترُ

من فاته الخُبر سره الخبرُ

يا عود كم أنت أسر وسوسةٍ

رقق لنا الصوت في مؤانسةٍ

عن حالة في الهوى مؤسسةٍ

وهات عن ليلة مقدسةٍ

طابت فعندي جميعا سحرُ

سري بك الآن قد غدا علناً

ومن غرامي أثرت مكتمناً

طب نغمة لي ومسمعاً حسناً

وقل كما شئت أن لي أذناً

تتلى عليها بلحنك السورُ

منك ضلوعي قد ذاب أجمعها

ومقلتي تستهل أدمعها

والأذن مني غناك يصدعها

مصغية للحبيب يسمعها

آيات حق لم تسمع البشرُ

هاجت لشوقي صبا يمانيةٌ

ومهجتي للهوى معانيةٌ

قلت وأعوادنا مدانيةٌ

يا وتراً حركته غانيةٌ

لا وأبي ليس ذاك ياوترُ

طنبورنا قد عشقت نغمتَهُ

ولست أنسى الغداة رنتَهُ

كم قلت لما شهدت بهجتَهُ

قد أودع الوتر فيك حكمتَهُ

فمنه لا منك تطرب الفطرُ

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر المنسرح


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس