الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

هذا الوجود وهذا الواحد الأحد

هذا الوجود وهذا الواحد الأحدُ

ولا يشاركه في وصفه أحدُ

وكل من عنده دعوى الوجود طغى

يشارك الله وهو الله لا يلد

من أين جاء له هذا الوجود ألم

يكن له نظر في عين ما يجد

بكل شيء محيط قال خالقنا

وقد أحاط بهذا المدعي الصمد

وظالم هو في دعوى الوجود مع ال

لَه الذي هو نور دائماً يقد

وهو القريب المجيب الرب ليس له

حد ولا أزل معْهُ ولا أبد

وإنما الله هذا وحده وبه

أفعاله ظهرت منه لها المدد

وهو الوجود بلا شيء يخالطه

إذ كل شيء هو الفاني له سند

والظاهر الحق لا شيءٌ بدا معه

والباطن الحق فِقْ يا من له رشد

وكن بلا أنت كشفاً بالوجود ولا

تكن بنفسك كن ظلاً له عمد

واترك أقاويل أرباب العقول وخذ

بما به الله في القرآن معتمد

ولا تؤول نصوصاً عن ظواهرها

ولا تحرِّف وخذ طبقَ الذي يرد

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس