الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

وجود وأشيا ما لهن وجود

وجود وأشيا ما لهن وجودُ

فتبدو به منه له وتعودُ

ملابس نور في هياكل ظلمة

لهن اعتراف بالهوى وحجود

على طبق ما في العلم والعلم واحد

قديم بأشيا ما لهن نفود

فحيث وجود لاح بعد خفائه

يلوح بشيء مدة ويجود

وتتبعه الأسماء مطلقة به

على حسب الأشياء وهي قيود

فسميت الأكوان باسم حدوثها

سماء وأرض صخرة وعمود

وما هو إلا الأمر وهو عوالم

سوائل فيها للعقول جمود

وروح وأرواح كشمس أشعة

بها يكرم المبدي لها ويجود

تكاتف منها النشو وهي لطيفة

لصيغة علم الغيب وهو حدود

على صورة الماء الحياة به بدت

وصورة علم بالهواء ترود

وفي صورة النار الإرادة صورة

وقدرته نحو التراب تقود

وما صور الأسماء أجمعها سوى

تفاصيل أفلاك وهن رصود

ودارت كما دارت قديماً فانتجت

حوادثها الإيقاظ وهي رقود

فكان جماداً والنبات كلاهما

حقائق معنى الغيب عنه وفود

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس