أمسك الحق باليدِ

كل شيء محددِ

ولقد كان مطلقاً

فبدا كالمقيد

حين مفقودنا أتى

بوجود كموجد

والذي في ضلالة

صار فيه كمهتدي

ثم قرت عيونه

وارتوى قلبه الصدي

يا أبا الخير لا تكن

بالسوى في تردد

إنما كل منتهى

في الورى كل مبتدي

فإذا لاح كوكبٌ

منك فاشهده تهتدي

ومتى ما بدا أما

مك في ذاتك اقتد

واجتنب كل مشرك

في ثياب الموحد

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر مجزوء الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس