الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

إن الزجاجة عبرة للرائي

إن الزجاجة عبرة للرائي

فانظر بها بالباء بعد الراءِ

وتأمل الأكوان حيث تنوعت

لك تنجلي في بهجة وبهاء

في حمرة في صفرة في خضرة

بخلاف ما هي سائر الأشياء

وكذلك الدنيا وما فيها فلا

يغتر راء بالذي هو رائي

سر التلون في الزجاجة فاعتبر

هذا بنفس داخل الأحشاء

إن النفوس هي الزجاجات التي

طبعت على سعد لها وشقاء

وبها يرى الرائي فيكشف مقتضى

ما عندها بتأمل وتراء

والحكم منه على الذي هو ظاهر

حكم عليه بلبسة وخفاء

فإذا تحقق كان أنصف حاكم

فيما رأى واختص بالنعماء

والقلب أذعن منه في إيمانه

بالغيب عن قطع بغير مراء

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس