الديوان » لبنان » أبو الفضل الوليد »

طف بالكؤوس وأطلع أنجم الحلك

طِف بالكؤوسِ وأطلِع أنجمَ الحلكِ

فمَجلِسُ الأُنسِ منها قبَّةُ الفَلك

إنّ الظَّرافةَ مِن كاسٍ ثُمالتُها

لم تُبقِ شكّاً ولا همّاً لمُرتبك

إياكَ أن تحتَسيها غيرَ مُترعةٍ

في ظلِّ روضٍ على الأمواهِ مُشتَبك

إنَّ الرَّحيقَ لِمَن رقَّت شمائلُهُم

هُم أهلُ لطفٍ فما يخشون من دَرَك

ولا تُنادِم سوى حرٍّ أخي طَرَبٍ

في قالبِ الظّرفِ والتَّهذيبِ مُنسَبك

إني أغارُ على الصَّهباءِ من سُفَلٍ

كأنَّهُم حَولَ نِقلٍ وَسطَ مُعترَك

يُقاتِلونَ بلا ثأرٍ ولا سَبَبٍ

ويهتكونَ فساداً حُرمَةَ الملك

لا حقَّ لِلوَغدِ في أن يجتَلي قدَحاً

مِن كفّ حسناءَ تُغري الطَّيرَ بالشَّرك

واللهِ لو كانَ لي حِكمٌ لقُلتُ لهُ

لا تشرَبَنَّ فشِربُ الخمرِ لِلمَلِك

معلومات عن أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

إلياس بن عبد الله بن إلياس بن فرج بن طعمة، المتلقب بأبي الفضل الوليد. شاعر، من أدباء لبنان في المهجر الأميركي. امتاز بروح عربية نقية. ولد بقرنة الحمراء (في المتن)..

المزيد عن أبو الفضل الوليد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الفضل الوليد صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس