الديوان » لبنان » أبو الفضل الوليد »

أهزتك الحمية في الحميا

أَهَزَّتكَ الحَميَّةُ في الحُمَيَّا

فبتَّ ترى كؤوسَكَ في الثُّرَيَّا

طربتَ وقد شربتَ على خَلاءٍ

فكيفَ إذا شربتَ على مُحيّا

وقد طافت بها خُودٌ رِداحٌ

تُريكَ الرَّوضَ في رَيٍّ وريّا

فداعيتي على طرَبٍ حَبيبي

أحَبُّ مِنَ المنادي يا أُخَيّا

فمِن خَمرين في كأسٍ وعَينٍ

شربتُ وقد طوَيتُ الهمَّ طيا

ولمّا أن غَدَوتُ بها مَليكاً

رَأيتُ الكونَ أجمَعَ في يَديا

وما بينَ المزاهِرِ والقَناني

رأيتُ السَّعدَ منقاداً إليا

فباكر ما استَطعتَ إلى صَبُوحٍ

على صِبحٍ مَعَ الأصحابِ حيا

وقُل للدَّهرِ نحنُ اليومَ صلحٌ

فمهلاً لا عَليكَ ولا عَليا

معلومات عن أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

إلياس بن عبد الله بن إلياس بن فرج بن طعمة، المتلقب بأبي الفضل الوليد. شاعر، من أدباء لبنان في المهجر الأميركي. امتاز بروح عربية نقية. ولد بقرنة الحمراء (في المتن)..

المزيد عن أبو الفضل الوليد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الفضل الوليد صنفها القارئ على أنها قصيدة هجاء ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس