الديوان » لبنان » أبو الفضل الوليد »

ألا تذكرين ضياء القمر

ألا تذكُرينَ ضياءَ القمرْ

يُريني على شَفَتيكِ الدُّرَرْ

وزهراً تُحيِّيكِ أنفاسُهُ

وطلّاً عليهِ كدمعي انتَثر

وَهينَمَةً من نسيم الصَّبا

وماءً كشِعري جَرى وهدر

وشَكوى نُلطِّفُها بالدّموع

ونجوى تُرينا أدقَّ الصور

وبين الفؤادَينِ أحدوثةٌ

منعَّمةٌ كرنين الوَتر

ومن لحظاتِكِ يَبدو الشُّعاعُ

ومن لحظاتي يَطيرُ الشَّرَر

فقلتِ رُوَيدَكَ إنَّ جمالي

تَقِيهِ الملائكُ شرَّ البشر

فلم تكُ إِلا عبادةَ وجهٍ

يردُّ الشفاه ويُغري النَّظر

وعقدَ يدٍ بيدٍ رَخصةٍ

يفوزُ بتَقبيلها مَن صَبر

فيا حبذا عهدُ حبٍّ مَضى

ويا حبَّذا منهُ طيبُ الذكَر

ويا حبّذا سمَرٌ قد أسالَ

شعورَ الفؤادِ ونورَ البَصر

ويا حبذا الكفرُ إن كان في

عبادةِ حُسنِكِ قلبي كفَر

ويا حبذا تحتَ جنحِ الظّلامِ

وقوفٌ إِلى أن يلوحَ السحَر

هنالِكَ كنّا نخافُ الرّقيبَ

فنحسبُ همساً حفيفَ الشّجَر

لكِ اللهُ ما أجزعَ العاشقينَ

وأبسَلهم في ركوبِ الخَطَر

لأجلِ الغرامِ أحبُّوا الهلاكَ

فهل ينفعُ العاشقينَ الحذر

فلو كان ليلٌ بدونِ صباحٍ

لعاشوا وكلُّ الحياة سمَر

معلومات عن أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

إلياس بن عبد الله بن إلياس بن فرج بن طعمة، المتلقب بأبي الفضل الوليد. شاعر، من أدباء لبنان في المهجر الأميركي. امتاز بروح عربية نقية. ولد بقرنة الحمراء (في المتن)..

المزيد عن أبو الفضل الوليد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الفضل الوليد صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر المتقارب


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس