الديوان » العصر الايوبي » ابن شكيل » له قلم تنقاد بيض الظبا له

عدد الابيات : 6

طباعة

لَهُ قَلَمٌ تَنقادُ بيضُ الظُبا لَهُ

وَإِن لَقَحَت حَربٌ وَزُرقُ اللَهازِمِ

بِهِ عَرَفَ الأَقوامُ ما هُوَ كائِنٌ

وَما هُوَ جارٍ في نُفوسِ العَوالِمِ

عَلا فَهوَ لِلآجالِ ألأَصدَقُ ناسِخٍ

وَناسٍ وَلِلأَرزاقِ أَعدَلُ قاسِمِ

إِذا جالَ في القِرطاسِ ساقَطَ لُؤلُؤاً

يَزينُ بِهِ أَسلاكُهُ كُلُّ ناظِمِ

وَإِن ظَلَّ ساري الفِكرِ أَطلَعَ أَحرُفا

تُنيرُ النُهى مِنها بِسودٍ فَاحِمِ

دَعاهُ أُناسٌ تُرجُمانَ ضَميرُهُ

وَهَل لِبَليغٍ حاجَةٌ في النَواجِمِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن شكيل

avatar

ابن شكيل حساب موثق

العصر الايوبي

poet-ibn-shakeel@

26

قصيدة

2

الاقتباسات

2

متابعين

أحمد بن يعيش بن شكيل الصوفي، أبو العباس. شاعر أندلسي، من أهل شريش. له (ديوان شعر) قال ابن الأبار: توفي معتبطاً (أي بلا علَة).

المزيد عن ابن شكيل

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة