الديوان » تونس » الشاذلي خزنه دار »

ما القبر إلا ترجمان الماثت

ما القبر إلا ترجمان الماثت

للّه دره من خطيب ساكت

نطقت لسان الحال فيه فأخرست

أفواهنا سمعا لذاك الصامت

عظة إليك ويا لها عظة ترى

ويح الذي لم يتعظ بالفائت

نحتوا القبور لمن قضى أيامه

فيهم فكانت واعظا للناحت

نبت ابن آدم من تراب جده

وإلى التراب معاد ذاك النابت

دنياك بدر مشرق بسمائه

دارت عليه حياتنا كالهالة

نحن الفراش لنورها فلنا بها

ما للفراشة من ضنى وتهافت

يا من رأى تعبا حياته في الورى

هل بعد موتك واثق بالراحة

العقل أشقانا وأسعدنا فما

أشقى وأسعد عاقلا بالثابت

من لي بحالتها السوائم علها

تنعى وتشكو في الحياة شكايتي

حال الخلائق سيء منظورها

من لي بمعرفة الخفي الخافت

هذا يسلم بالهداية أمره

وسواه يسبح في بحار ضلالة

والموت كشاف الحقائق مشرق

بسناه وهو العلم بعد جهالة

معلومات عن الشاذلي خزنه دار

الشاذلي خزنه دار

الشاذلي خزنه دار

محمد الشاذلي بن محمد المنجي بن مصطفى خزنه دار. شاعر تونسي. أصله من المماليك. نشأ في بلاط تونس وولي فيه بعض الأعمال. وأقيل أو استقال، في خلال الحركة (الدستورية) إثر موت..

المزيد عن الشاذلي خزنه دار

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الشاذلي خزنه دار صنفها القارئ على أنها قصيدة رثاء ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس