الديوان » العصر الايوبي » ابن عمرو الأغماتي »

أيها المغتر بالزمن

أَيُّها المُغتَرُّ بِالزَمَن

في هَواه خالِعَ الرَسَنِ

حبُّك الدُنيا وَزينَتها

فتنَةٌ عَمَّتك بِالفِتَنِ

ظَلتَ وَالحالاتُ شاهِدة

عاكِفاً مِنها عَلى وَشنِ

فَاِهجرنها إِن زينتها

زينَةٌ شانَت وَلَم تَزِنِ

خَدَعتك إِنَّها قَبُحَت

باطِناً في ظاهِرٍ حَسَنِ

وَلتُقَدِّم ما تُسَرُّ بِهِ

قَبلَ طُول البَثّ وَالحَزنِ

فَكَأن أُخراك ما بَرِحَت

وَكَأن دُنياك لَم تَكُنِ

معلومات عن ابن عمرو الأغماتي

ابن عمرو الأغماتي

ابن عمرو الأغماتي

أبو حفص عمرو بن عبد الله بن محمد بن عبد الله بن عمرو السُلمي الأغماتي. ولد بأغمات وسكن مدينة فاس ولذلك نسب إليها أحياناً ويعرف بابن عمرو نسبة إلى جده الأعلى وكان..

المزيد عن ابن عمرو الأغماتي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن عمرو الأغماتي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر المديد


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس