الديوان » العراق » بهاء الدين الصيادي »

إذا كنت في باب النبي فلا تخف

عدد الأبيات : 4

طباعة مفضلتي

إذا كُنتَ في بابِ النَّبيِّ فلا تَخَفْ

وإن عارَضَتْكَ الجِنُّ يا خِلُّ والإنْسُ

وإن كنتَ مَبسوطَ الفُؤادِ بِحُبِّه

فَوَقْتُكَ في كلِّ الشُؤُنِ به أُنسُ

تَقَرَّبْ لأقْوامٍ يَدينونَ وُدَّهُ

وباعدْ أُناساً قد تَخَبَّطَهُمْ مَسُّ

فإنَّ مُحِبَّ الحَقِّ يأوي لأهلِهِ

بلا رَيبةٍ والجِنْسُ يَعرفُهُ الجِنْسُ

معلومات عن بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

حمد مهدي بن علي الرفاعي الحسيني الصيادي، بهاء الدين المعروف بالرواس. متصوف عراقي. ولد في سوق الشيوخ من أعمال البصرة، وانتقل إلى الحجاز في صباه فجاور بمكة سنة، وبالمدينة سنتين. ورحل..

المزيد عن بهاء الدين الصيادي