الديوان » العصر العثماني » محمد فضولي »

ما لي إلى وصل الحبيب سبيل

ما لي إلى وصل الحبيب سبيل

وسواه ما لي في الملاح بديل

لم اسع في طلب الوصال الازلي

حظاً على عدم الوصال دليل

فقد الوصال فقد قنعت بهمةٍ

فكأنما هو للوصال كفيل

ما صاب راي في اصابه مقصدي

رأى الأمور من العليل عليل

قلبي بتفريط المنوى منكسر

جسمي بافراط السقام نحيل

في كل من كسب الهوى كثر البلاء

فقليل هذا لابتلاء قليل

يا من عنا ممن عشقنا منعنا

ما في مشاكل امرنا التسهيل

لا تحسبن بلاء مضطرب الهوى

مما له التغيير والتبديل

أحببت بدراً حسنه متفرد

وسواه من اجماله التفصيل

بدر علا شرفا وطاب به اليها

وبحسن نسبته جمال جميل

نجم سما عزا ومصحف قدره

ما ليس من اياته التنزيل

فعلى جميع ذوى البهى لجماله

الاعلاء والترجيح والتفضيل

حتم على النظار عند لقائه

التسبيح والتكبير والتلهيل

فرض على الأرواح اجلاله

التعظيم والتكريم والتبجيل

ختم الكلام بان خط عذاره

صحف ونور جماله جبريل

حكم الخيال بان ورد خدوده

نار وان الخال فيه خليل

ما قده الا قضيبٌ قدره

ثوب على قدٍ سواه طويل

مالت ملاحة الى بيع البها

بسطت بساطا ماله التعزيل

اغلا النفاق على سلعة وصله

من كل طايفة اتاه عميل

قلبي بنقد الروح عامل حبه

فالبيع ذلك ليس منه مقيل

بالوعد قد باع الوفا غبن الحشا

لوفايه لا ينفع التعجيل

قد كان مختفياً جمال كماله

منى بد الظهوره التعليل

لما عشقت جماله كل الورى

متبتعا عادت اليه تبيل

شاعت مناقبه وعم هواؤه

ما لعشق الا ما به التكميل

ا من تمكن حبه في مهجتي

بتمكن ما شانه التعديل

قد اثر الوفا بعد الفنا

مذ شاع اني في هواك قتيل

بين العوالم نسبتي بك رفعة

عزى وقدري في هواك جليل

امري اليك مفوض ومتيمم

طوعاً كانك للقضاء وكيل

فانظر الى فقر الفضولي انه

عبد ضعيف عاجز وذليل

دم سالما لازلت يا زين الورى

ما دام في افق السما اكليل

معلومات عن محمد فضولي

محمد فضولي

محمد فضولي

محمد بن سليمان، الملقب بفضولي. أمير الشعر التركماني، شيعي المذهب، ينتمي إلى عشيرة البيات، وهي بطن من قبيلة الغز (أوغوز) التركمانية التي استوطنت العراق قديماً، وسكنت قرب واسط ولها ذيول في..

المزيد عن محمد فضولي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة محمد فضولي صنفها القارئ على أنها قصيدة غزل ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس