الديوان » العصر المملوكي » صفي الدين الحلي »

عاطنيها ممزوجة بالنبات

عاطِنيها مَمزوجَةً بِالنَباتِ

مِن فَمِ الكيسِ لا مِنَ الكاساتِ

خَندَريساً دِنانُها حُقَقُ العا

جِ وَراحاً كُؤوسُها راحاتي

لَم تُدَنَّس بِمَزجِ ماءٍ وَلَكِن

رُبَّما أُتبِعَت بِماءِ فُراتِ

لا خُمارٌ لَها سِوى لُطفِ فِكرٍ

يَبسِطُ النَفسَ آخِرَ النَسَماتِ

نَشوَةٌ لَم تَفُز بِها نَشوَةُ الرا

حِ وَهَل لِلعَجوزِ لُطفُ الفَتاةِ

ما عَلَيها في الشَرعِ حَدٌّ وَلا جا

ءَ بِتَحريمِها حَديثُ الثِقاتِ

عَرَفَتها النُسّاكُ فَاِتَّخَذوها

في المَعاجينِ وَالجَواراشاتِ

لَقَّبوها طَوراً بِباعِثَةِ الفِك

رِ وَطَوراً بِهاضِمِ الأَقواتِ

قُلتُ لَمّا تَضَوَّعَ المِسكُ مِنها

وَاِنجَلَت في ثِيابِها الخَفِراتِ

حُقَّ مَن باتَ خاطِباً لَكِ أَن يُع

طِيَ بِنتَ الكُرومِ خَطَّ بَراةِ

معلومات عن صفي الدين الحلي

صفي الدين الحلي

صفي الدين الحلي

عبد العزيز بن سرايا بن علي بن أبي القاسم السنبسي الطائي. شاعر عصره. ولد ونشأ في الحلة (بين الكوفة وبغداد) واشتغل بالتجارة، فكان يرحل إلى الشام ومصر وماردين وغيرها، في تجارته،..

المزيد عن صفي الدين الحلي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة صفي الدين الحلي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس