الديوان » العصر المملوكي » صفي الدين الحلي »

أنت ضدي إذا تيقنت قربي

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

أَنتَ ضِدّي إِذا تَيَقَّنتَ قُربي

وَالصَديقُ الشَقيقُ عِندَ فِراقي

فَلِهَذا أَصبَحتُ أَمنَحُكَ البُع

دَ وَعُذري تَعَذَّرُ الإِتِّفاقِ

مِثلُ قَولِ الشَمسِ المُنيرَةِ لِلبَد

رِ بِلَفظِ العِتابِ وَالإِشفاقِ

أَنا أَكسَبتُكَ الضِياءَ وَكَمَّل

كَ النورَ لَيلَةَ الإِشراقِ

وَإِذا ما دَنَوتَ بِالقُربِ مِنّي

نِلتُ مِنكَ الكُسوفَ حالَ التَلاقي

قالَ أَنتَ البادي لِأَنّي في بُع

دِكَ أَدنو إِلَيكَ كَالمُشتاقِ

فَإِذا ما سُرِرتُ مِنكَ بِقُربٍ

كانَ مَع ذَلِكَ السُرورِ مَحاقي

معلومات عن صفي الدين الحلي

صفي الدين الحلي

صفي الدين الحلي

عبد العزيز بن سرايا بن علي بن أبي القاسم السنبسي الطائي. شاعر عصره. ولد ونشأ في الحلة (بين الكوفة وبغداد) واشتغل بالتجارة، فكان يرحل إلى الشام ومصر وماردين وغيرها، في تجارته،..

المزيد عن صفي الدين الحلي

تصنيفات القصيدة