الديوان » تونس » أبو القاسم الشابي »

عجبا لي أود أن أفهم الكون

عجباً لي أَوَدُّ أنْ أَفهمَ الكَوْنَ

ونفسي لمْ تستطعْ فَهْمَ نفسِي

لم أُفِدْ من حَقائقِ الكونِ إلاَّ

أَنَّني في الوُجُودِ مُرْتَادُ رَمْسِ

كُلُّ دَهْرٍ يَمُرُّ يفجعُ قلبي

ليتَ شعري أَيْنَ الزَّمان المؤَسِّي

في ظلامِ الكُهوفِ أَشباحُ شؤمٍ

وبهذا الفَضَاءِ أَطيافُ نَحْسِ

وخِلالَ القُصور أَنَّاتُ حُزْنٍ

وبتلكَ الأَكواخ أَنْضاءُ بؤْسِ

والقَضَاءُ الأَصَمُّ يَعْتَسِفُ النَّاسَ

ويقضي مَا بَيْنَ سَيْفٍ وقَوْسِ

هذه صورةُ الحَيَاةِ وهذا

لونُها في الوُجُودِ مِنْ أَمسِ أَمسِ

صورةٌ للشَّقاءِ دامِعَةُ الطَّرْفِ

ولونٌ يَسُودُ في كلِّ طَرْسِ

معلومات عن أبو القاسم الشابي

أبو القاسم الشابي

أبو القاسم الشابي

أبو القاسم بن محمد بن أبي القاسم الشابي. شاعر تونسي. في نفحات أندلسية. ولد في قرية (الشابيّة) من ضواحي توزر (عاصمة الواحات التونسية في الجنوب) وقرأ العربية بالمعهد الزيتوني (بتونس)..

المزيد عن أبو القاسم الشابي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو القاسم الشابي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس