الديوان » تونس » أبو القاسم الشابي »

ترجو السعادة يا قلبي ولو وجدت

تَرجو السَّعادَةَ يا قلبي ولو وُجِدَتْ

في الكونِ لم يشتعلْ حُزْنٌ ولا أَلَمُ

ولا استحالتْ حياةُ النَّاسِ أجمعُها

وزُلزلتْ هاتِهِ الأَكوانُ والنُّظمُ

فما السَّعادة في الدُّنيا سِوَى حُلُمٍ

ناءٍ تُضَحِّي له أَيَّامَها الأُمَمُ

ناجتْ به النَّاسَ أَوهامٌ مُعَرْبِدةً

لمَّا تَغَشَّتْهُمُ الأَحلامُ والظُّلَمُ

فَهَبَّ كلٌّ يُناديهِ ويَنْشُدُهُ

كأَنَّما النَّاسُ مَا ناموا ولا حلمُوا

خُذِ الحَيَاةَ كما جاءتْكَ مبتسماً

في كفِّها الغارُ أَو في كفِّها العَدَمُ

وارقصْ على الوردِ والأَشواكِ متَّئِداً

غنَّتْ لكَ الطَّيرُ أَو غنَّتْ لكَ الرُّجُمُ

واعملْ كما تأمُرُ الدُّنيا بلا مَضَضٍ

والجمْ شُعوركَ فيها إنَّها صَنَمُ

فمنْ تأَلَّمَ لمْ تُرْحَمْ مَضَاضَتَهُ

ومنْ تجلَّدَ لم تهزأ بهِ القِمَمُ

هذي سعادَةُ دُنيانا فكنْ رجلاً

إنْ شئْتَها أَبَدَ الآباد يَبْتَسِمُ

وإنْ أَردتَ قضاءَ العيشِ في دَعَةٍ

شعريَّةٍ لا يُغَشِّي صَفْوَها نَدَمُ

فاتركْ إلى النَّاسِ دُنياهُمْ وضَجَّتَهُمْ

وما بنوا لنِظامِ العيشِ أَو رَسَموا

واجعلْ حياتَكَ دوحاً مُزْهراً نَضِراً

في عُزْلَةِ الغابِ ينمو ثمَّ ينعدمُ

واجعلْ لياليكَ أَحلاماً مُغَرِّدَةً

إنَّ الحَيَاةَ وما تدوي به حُلُمُ

معلومات عن أبو القاسم الشابي

أبو القاسم الشابي

أبو القاسم الشابي

أبو القاسم بن محمد بن أبي القاسم الشابي. شاعر تونسي. في نفحات أندلسية. ولد في قرية (الشابيّة) من ضواحي توزر (عاصمة الواحات التونسية في الجنوب) وقرأ العربية بالمعهد الزيتوني (بتونس)..

المزيد عن أبو القاسم الشابي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو القاسم الشابي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس