الديوان » تونس » أبو القاسم الشابي »

لقد نام أهل العلم نوما مغنطسا

لقدْ نامَ أَهلُ العِلْم نوماً مغنطَساً

فلمْ يسمعوا مَا رَدَّدَتْهُ العوالِمُ

ولكنَّ صوتاً صارخاً متصاعداً

من الرُّوحِ يَدري كُنْهَهُ المُتَصامِمُ

سيُوقِظُ منهمْ كلّ منْ هوَ نائمٌ

ويُنطِقُ منهمْ كلَّ من هو واجِمُ

سَكَتُّمْ حماةَ الدِّين سَكْتَةَ واجمٍ

ونمْتُمْ بمِلْءِ الجَفْنِ والسَّيلُ داهِمُ

سَكَتُّمْ وقد شِمتم ظلاماً غُضُونُهُ

علائمُ كفرٍ ثائرٍ ومعالِمُ

مواكبُ إلحادٍ وراءَ سكوتِكُم

تَضُجُّ وها إنَّ الفضاءَ مَآثِمُ

أَفيقوا فليلُ النَّومِ ولَّى شبابُهُ

ولاحتْ للألاءِ الصَّباحِ عَلائِمُ

فدونَ ضجيجِ الفاسقين سَكينةٌ

هيَ الموتُ ممَّا أَورَثَتْهُ التَّمائِمُ

عوائدُ تُحيي في البلادِ نوائباً

تقُدُّ قُوامَ الدِّين والدِّينُ قائِمُ

أَفيقوا وهُبُّوا هَبَّةً ضَيْغَمِيَّةً

ولا تحجُمُوا فالموتُ في الجبْنِ جاثِمُ

فدون نِقابِ الصَّمتِ تنمو ملامحٌ

تبرقعتِ الشّرَّ الَّذي لا يُقاوِمُ

فقدْ فَتَّ في زَنْدِ الدِّيانَةِ معشرٌ

أثاروا على الإسلامِ مَنْ قَدْ يُهاجِمُ

فواالحقِّ مَا هذي الزَّوايا وأَهلُها

سِوَى مصنعٍ فيهِ تُصاغُ السَّخائِمُ

لحى اللهُ مَنْ لمْ تَسْتَثِره حميَّةٌ

على دِينه إنْ داهمتهُ العَظائِمُ

معلومات عن أبو القاسم الشابي

أبو القاسم الشابي

أبو القاسم الشابي

أبو القاسم بن محمد بن أبي القاسم الشابي. شاعر تونسي. في نفحات أندلسية. ولد في قرية (الشابيّة) من ضواحي توزر (عاصمة الواحات التونسية في الجنوب) وقرأ العربية بالمعهد الزيتوني (بتونس)..

المزيد عن أبو القاسم الشابي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو القاسم الشابي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس