الديوان » تونس » أبو القاسم الشابي »

رفرفت في دجية الليل الحزين

رَفْرَفَتْ في دُجْيَةِ اللَّيْلِ الحَزينْ

زُمرةُ الأَحْلامْ

فَوْقَ سِرْبٍ من غَمَاماتِ الشُّجُونْ

مِلْؤُها الآلامْ

شَخَصَتْ لمَّا رَأَتْ عَيْنُ النُّجُومْ

بَعْثَةَ العُشَّاقْ

وَرَمَتْها مِنْ سَمَاها بِرُجُومْ

تَسْكُبُ الأَحْراقْ

كنتُ إذْ ذاكَ على ثَوْبِ السُّكُون

أَنْثُرُ الأَحْزانْ

والهَوَى يَسْكُبُ أَصْداءَ المَنُونْ

في فُؤادٍ فَانْ

سَاكِتاً مِثْلَ جَميعِ الكَائِناتْ

رَاكِدَ الأَلْحانْ

هائِمٌ قَلْبي بأَعْماقِ الحَيَاةْ

تَائِهٌ حَيْرانْ

إنَّ للحُبِّ على النَّاسِ يَدا

تَقْصِفُ الأَعْمارْ

وَلَهُ فَجْرٌ على طُولِ المدى

سَاطِعُ الأَنْوارْ

ثَوْرَةُ الشَّرِّ وأَحْلامُ السَّلامْ

وجَمالُ النُّورْ

وابتسامُ الفَجْرِ في حُزْنِ الظَّلامْ

في العُيونِ الحُورْ

معلومات عن أبو القاسم الشابي

أبو القاسم الشابي

أبو القاسم الشابي

أبو القاسم بن محمد بن أبي القاسم الشابي. شاعر تونسي. في نفحات أندلسية. ولد في قرية (الشابيّة) من ضواحي توزر (عاصمة الواحات التونسية في الجنوب) وقرأ العربية بالمعهد الزيتوني (بتونس)..

المزيد عن أبو القاسم الشابي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو القاسم الشابي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الرمل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس