الديوان » تونس » أبو القاسم الشابي »

كل ما هب وما دب وما

كلُّ مَا هبَّ وما دبَّ وما

نامَ أَو حامَ على هذا الوُجُودْ

مِنْ طيورٍ وزُهورٍ وشذًى

وينابيعَ وأَغصانٍ تميدْ

وبحار وكهوف وذرى

وبراكين ووديان وبيد

وضياءٍ وظلالٍ ودجًى

وفصولٍ وغيولٍ ورعودْ

وثلوجٍ وضبابٍ عَابرٍ

وأَعاصيرَ وأَمطارٍ تجودْ

وتَعاليمَ ودِينٍ ورؤًى

وأَحاسيسَ وصَمْتٍ ونشيدْ

كلُّها تحيا بقلبي حرَّةً

غَضَّةَ السّحْرِ كأَطفالِ الخُلُودْ

ههُنَا في قلبيَ الرَّحْبِ العميقْ

يرقُصُ الموتُ وأَطيافُ الوجودْ

ههُنَا تَعْصِفُ أَهوالُ الدُّجى

ههُنَا تخفُقُ أَحلامُ الورودْ

ههُنَا تهتُفُ أَصداءُ الفَنا

ههُنَا تُعزَفُ أَلحانُ الخلودْ

ههُنَا تَمْشي الأَماني والهوى

والأَسى في موكبٍ فخْمِ النَّشيدْ

ههُنَا الفجرُ الَّذي لا ينتهي

ههُنَا اللَّيلُ الَّذي لَيْسَ يَبيدْ

ههُنَا ألفُ خِضَمٍّ ثَائرٍ

خالدِ الثَّورَةِ مجهولِ الحُدودْ

ههُنَا في كلِّ آنٍ تَمَّحي

صُوَرُ الدُّنيا وتبدو مِنْ جديدْ

معلومات عن أبو القاسم الشابي

أبو القاسم الشابي

أبو القاسم الشابي

أبو القاسم بن محمد بن أبي القاسم الشابي. شاعر تونسي. في نفحات أندلسية. ولد في قرية (الشابيّة) من ضواحي توزر (عاصمة الواحات التونسية في الجنوب) وقرأ العربية بالمعهد الزيتوني (بتونس)..

المزيد عن أبو القاسم الشابي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو القاسم الشابي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الرمل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس