خُتِمتْ فَأرَةُ مِسكِ

فَأَبتْ إلا التَّذكِّي

ليسَ يخفى فصْلُ ذِي الفَضْ

ل بزورٍ وبإفْكِ

والَّذي برَّزَ في الفض

لِ غنيٌّ عن مُزَكِّي

ربَّما غُمَّ هِلالُ ال

فِطرِ في ليلةِ شَكِّ

ثم جلَّى وجهَهُ النُّو

رُ فجلَّى كلَّ حَلْكِ

إنَّ ظَهرَ اليَمِّ لا تَرْ

كبُهُ من غَيرِ فُلْكِ

ونِظامَ الدُّرِّ لا تَعْ

قِدُهُ من غَيرِ سِلكِ

ليسَ يَصْفو الذَّهبُ الإب

ريزُ إلا بعدَ سَبْكِ

هذه جُملةُ أمثا

لٍ فمنْ شاء فَيَحْكي

أبطلتْ كلَّ يمانيْ

يٍ وشاميٍّ ومكِّي

ليس ذا من صَوغِ عَيْ

نيٍّ ولا من نسجِ عَكِّي

معلومات عن ابن عبد ربه

ابن عبد ربه

ابن عبد ربه

أحمد بن محمد بن عبد ربه ابن حبيب ابن حُدَير بن سالم، أبو عمر. الأديب الإمام صاحب العقد الفريد. من أهل قرطبة. كان جده الأعلى (سالم) مولى لهشام بن عبد..

المزيد عن ابن عبد ربه

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن عبد ربه صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الرمل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس