الديوان » سوريا » بطرس كرامة »

لحد ثواه علي كان خير فتى

لحدٌ ثواه عليٌّ كان خير فتىً

من الحداثة حتى منتهى الأجلِ

وكان للحرمين الأشرفين على

براعة ترجمان القول والعمل

قضى بطاعة باريه الحيوة ومن

لاقى المنية لاقى أحسن الأمل

يبكى عليه ولكن للمنون أتى

كل ابن انثى وهذا ظاهرٌ وجلي

لما قضى أجلاً أضحى مؤرخهُ

لقد رقى كل جنات النعيم علي

معلومات عن بطرس كرامة

بطرس كرامة

بطرس كرامة

بطرس بن إبراهيم كرامة. معلم. من شعراء سورية. مولده بحمص. اتصل بالأمير بشير الشهابي (أمير لبنان) فكان كاتم أسراره. وكان يجيد التركية، فجعل مترجماً في (المابين الهمايوني) بالآستانة فأقام إلى أن..

المزيد عن بطرس كرامة

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بطرس كرامة صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس