الديوان » سوريا » بطرس كرامة »

أمن خدها الوردي افتنك الخال

أمن خدها الورديّ افتنك الخالُ

فسح من الأجفان مدمعك الخال

وأومض برقٌ من محيا جمالها

لعينيك أم من ثغرها أومض الخال

رعى اللَه ذياك القوام وإن يكن

تلاعب في أعطافه التيه والخال

وللَه هاتيك الجفون فإنها

على الفتك يهواها أخو العشق والخال

مهاة بأمي أفتديها ووالدي

وإن لام عمي الطيب الأصل والخال

ارتنا كثيياً فوقه خيزرانة

بروحي تلك الخيزرانة والخال

غلائلها والدر أضحى بجيدها

نسيجان ديباج الملاحة والخال

ولما تولى طرفها كل مهجةٍ

على قدها من فرعها عقد الخال

إذا فتكت أهلٍ الجمال فإنما

لهنّ على أهل الهوى الملك والخال

وليس الهوى إلّا المروءة والوفا

وليس لهُ إلّا امروءٌ ماجدٌ خال

وكم يدعي بالحب من ليس أهله

وهيهات أين الحب والأحمق الخال

معذبتي لا تجحدي الحب بيننا

لما اتهم الواشي فإني الفتى الخال

ولي شيمةٌ طابت ثناءً وعفةٌ

تصاحبني حتى يصاحبني الخال

سلي عن غرامي كل من يعرف الهوى

تري أنني ربُ الصبابة والخال

ولا تسمعي قول العذول فإنه

لقد سأفينا ظنه السؤ والخال

سعى بيننا سعي الحسود فليته

أشل وفي رجليه أوثقه خال

وظيبة حسن مذ رأيت ابتسامها

عشقت ولم تخط الفراسة والخال

توسم طرفي في محاسن وجهها

فلاح لهُ في بدر سيماءِها خال

إلى مثلها يرنو الحليم صبابةً

ويعشقها سامي النباهة والخال

أيا راكباً يطوي الفلاة ببكرةٍ

يباع بها النهد المطهم والخال

بعيشك ان جئت الشام فعج إلى

مهب الصبا الغربي يعنُّ لك الخال

وسلم بأشواقي على مربعٍ عفا

كأن رباه بعدنا الأقفر الخال

وإن ناشدتك الغيد عني فقل على

عهود الهوى فهو المحافظ والخال

وان قلنَ هل سام التصبر بعدنا

فقل صبره ولّى وفرط الجوى خال

لكل جماحٍ إن تمادى شكيمةٌ

ولكن جماح الدهر ليس لهُ خال

معلومات عن بطرس كرامة

بطرس كرامة

بطرس كرامة

بطرس بن إبراهيم كرامة. معلم. من شعراء سورية. مولده بحمص. اتصل بالأمير بشير الشهابي (أمير لبنان) فكان كاتم أسراره. وكان يجيد التركية، فجعل مترجماً في (المابين الهمايوني) بالآستانة فأقام إلى أن..

المزيد عن بطرس كرامة

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بطرس كرامة صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس