الديوان » العصر الايوبي » ابن عنين »

يا مخجل الغيث الملث إذا همى

يا مُخجِلَ الغَيثِ المُلِثِّ إِذا هَمى

وَمُهَجِّنَ البَحرِ المُحيطِ إِذا طَما

أَنتَ الَّذي ما زالَ واضِحُ رَأيِهِ

كَالصُبحِ إِن لَيلُ الحَوادِثِ أَظلَما

يا كَعبَةَ الفَضلِ الَّذي نادَيتُهُ

بِالحَجِّ أَقدِمني إِلَيها مُحرِما

ما كانَ برقُكَ خُلَّباً إِذ شِمتُهُ

فَعَلامَ بِتُّ وَقَد همى أَشكو الظَما

حاشا لِمَجدِكَ أَن أَلوذَ بِظِلِّهِ

وَأَكونَ في أَتباعِهِ صِلَةً لِما

ما قَطَّبَت لي حاجِباكَ فَلَيتَني

أَدري وُقيتَ الذَمَّ لم عَبساهُما

وَمَرامِيَ الأَقصى يَراهُ سَماحُكُم

سَهلاً وَإِقتاري يَراهُ مَغنَما

معلومات عن ابن عنين

ابن عنين

ابن عنين

محمد بن نصر الله من مكارم بن الحسن بن عنين، أبو المحاسن، شرف الدين، الزرعي الحوراني الدمشقي الأنصاري. أعظم شعراء عصره. مولده ووفاته في دمشق. كان يقول إن أصله من الكوفة،..

المزيد عن ابن عنين

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن عنين صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس