الديوان » العصر المملوكي » صفي الدين الحلي »

مثل التيمم للصعيد

عدد الأبيات : 15

طباعة مفضلتي

مِثلُ التَيَمُّمِ لِلصَعيدِ

مِثلُ التَيَمُّمِ لِلصَعيدِ

يُختارُ مَع عَدَمِ المِيا

هِ وَباطِلٌ عِندَ الوُجودِ

ما لي وَقَصدي لِلصَعي

دِ وَسَعدُ جَدّي في صُعودِ

وَالعَيشِ طَلقٌ بِالعِرا

قِ وَماؤُهُ عَذبُ الوُرودِ

وَالسُفنُ في تَيّارِ دِج

لَةَ نُظِّمَت نَظمَ العُقودِ

فَإِذا رَأَيتَ بِهِ شُعا

عَ البَدرِ يَضرِبُ كَالعَمودِ

فَاِعجَب مِنَ الصَرحِ البَسي

طِ يَشِقُّ بِالنورِ المَديدِ

وَإِذا رَأَيتَ نُجومَها

كَقَلائِدِ الدُرِّ النَضيدِ

خِلتَ السَماءَ تَمَنطَقَت

بِمَناقِبِ المَلِكِ السَعيدِ

أَسمى المُلوكِ مُحَمَّدُ ال

مَجبولُ مِن كَرَمٍ وَجودِ

مَلِكٌ طَويلُ يَدِ السَماحِ

قَصيرُ أَعمارِ الوُعودِ

يا صاحِبَ الجَدِّ السَعي

دِ وَصاحِبِ السَعدِ الجَديدِ

أَسعِد بِنَيلِكَ لِلعُلى

وَتَهَنَّ بِالعيدِ السَعيدِ

وَاِنحَر عِداكَ بِهِ وَصَل

لِ وَصِل بِرِفدِكَ لِلوُفودِ

وَاِسلَم عَلى كَيدِ العِدى

جَذلانَ في عَيشٍ رَغيدِ

معلومات عن صفي الدين الحلي

صفي الدين الحلي

صفي الدين الحلي

عبد العزيز بن سرايا بن علي بن أبي القاسم السنبسي الطائي. شاعر عصره. ولد ونشأ في الحلة (بين الكوفة وبغداد) واشتغل بالتجارة، فكان يرحل إلى الشام ومصر وماردين وغيرها، في تجارته،..

المزيد عن صفي الدين الحلي