الديوان » العصر الاموي » العرجي » لمن طلل وخيم قد عرينا

عدد الابيات : 14

طباعة

لِمَن طَلَلٌ وَخَيمٌ قَد عَرينا

وَسُفعٌ حَولَ أَورَقَ قَد صَلِينا

أُوارَ النارِ حَتّى هُنَّ جُونٌ

وَلَم يُخلَقنَ يَومَ خُلِقنَ جُونا

عَفاها القَطرُ أَزماناً وَرِيحٌ

كَساها بَعدَ ساكِنِها دَرينا

تَعاقَبَها فَقَد بَلِيَت كُرُورٌ

مِنَ العَصرَينِ مُوحِشَةً سِنِينا

بِشَرجِ الهَضبَتَينِ وَحَيثُ لاقى

رُقاقُ السَهلِ مِن خُوعى الحُزُونا

عَرَفتُ بِها مَنازِلَ ذَكَّرَتني

مَعالِمُ آيها شَجَناً دَفِينا

وَآياتُ الرُسُومِ مُذَكَّرَاتٌ

أُمُوراً قَد مَضَينَ وَقَد نُسِينا

وَمَجلِسِ أَربَعٍ يَشكِينَ لَيلاً

إِلَيَّ مِنَ الصَبابَةِ ما لَقِينا

فَأَبدَيتُ الحَديثَ حَديثَ نَفسي

وَما قَد كُنتُ قَد أَضمَرتُ حيناً

مِنَ الشَوقِ المُبَرِّحِ إِن شَوقي

لَهُنَّ يَكُونُ أُهوَنُهُ رَصِينا

خَرائِدُ ما خَرَجنَ إِلَيَّ حَتّى

جَعَلنَ لِمَن يَخَفنَ بِنا عُيُونا

فَأَخفَينَ الَّذي أَجمَعنَ لَمّا

أَرَدنَ لُقَيَّنا حَتّى خَفِينا

كَأَنَّ دَلِيلَهُنَّ بِهنَّ يَهدى

جَوازئَ مِن نِعاجِ الرَملِ عِينا

فِجِئنَ وَما يَكَدنَ إِذا اِرجَحَنَّت

بِها الأَعجازُ مِن ثِقَلٍ يَنُونا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن العرجي

avatar

العرجي حساب موثق

العصر الاموي

poet-Al-Arji@

91

قصيدة

2

الاقتباسات

45

متابعين

عبد الله بن عمر بن عمرو بن عثمان بن عفان الأموي القرشي، أبو عمر. شاعر، غزل مطبوع، ينحو نحو عمر بن أبي ربيعة. كان مشغوفاً باللهو والصيد. وكان من الأدباء الظرفاء ...

المزيد عن العرجي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة