الديوان » العصر الايوبي » أبو العباس الجراوي »

قد أصليت نارها العداة

قد أصليت نارها العداةُ

وأنجزت فيهم العداتُ

وعمهم بالدمار يومٌ

تقصر عن وصفهِ الرواةُ

في مشهدٍ لا تزالُ تُتلى

آياتُهُ وهي بيناتُ

فتحٌ مفاتيحُهُ المواضِي

والعزَمَاتُ المؤيَّداتُ

ردَّت حمى الفنشَ مُستباحاً

بيضٌ من الهندِ مُرهفاتُ

ذَلُّوا الأمرِ الإلِهِ قسراً

وهم أُولُو نجدةٍ أُباةُ

وغرَّقت جمعهم بحارٌ

أمواجها الخيلُ والكُماةُ

رأوا لحزبِ الإلهِ صبراً

والمَوتُ حُفَّت بِهِ الجهاتُ

فحاولوا منهمُ انفلاتاً

وليسَ للحائِنِ انفلاتُ

فلا تسل عن بناتِ ماءٍ

إن صَرصَرَت حَولَها البُزَاةُ

معلومات عن أبو العباس الجراوي

أبو العباس الجراوي

أبو العباس الجراوي

أحمد بن عبد السلام الجراوي، أبو العباس. شاعر، أديب، أصله من تادلة (بين مراكش وفاس) ونسبته إلى جراوة، من قبائل زناتة. ونسبه في بني (غفجوم) سكن مراكش، ودخل الأندلس مرات، وتوفي..

المزيد عن أبو العباس الجراوي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو العباس الجراوي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مخلع البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس