الديوان » العصر الاموي » عمر بن أبي ربيعة »

يا خليلي هاجني الذكر

يا خَليلَيَّ هاجَني الذِكَرُ

وَحَمولُ الحَيِّ إِذ صَدَروا

ظَعَنوا كَأَنَّ ظُعنَهُمُ

مونِعُ القُنوانِ أَو عُشَرُ

بِالَّتي قَد كُنتُ آمُلُها

فَفُؤادي موجَعٌ حَذِرُ

ظَبيَةٍ مِن وَحشِ ذي بَقَرٍ

شَأنُها الغَيطانُ وَالغُدُرُ

رَخصَةٍ حَوراءَ ناعِمَةٍ

طَفلَةٍ كَأَنَّها قَمَرُ

لَو سُقي الأَمواتُ ريقَتَها

بَعدَ كَأسِ المَوتِ لَاِنتَشَروا

وَيَكادُ الحَجلُ مِن غَصَصٍ

حينَ يَستَأنيهِ يَنكَسِرُ

وَيَكادُ العَجزُ إِن نَهَضَت

بَعدَ طولِ البُهرِ يَنبَتِرُ

قَد إِذا خُبِّرتُ أَنَّهُمُ

قَدَّموا الأَثقالَ فَاِبتَكَروا

أَخِيامُ البِئرِ مَنزِلُهُم

أَم هُمُ بِالعُمرَةِ اِئتَمَروا

أَم بِأَعلى ذي الأَراكِ لَهُم

مَربَعٌ قَد جادَهُ المَطَرُ

سَلَكوا خَلَّ الصِفاحِ لَهُم

زَجَلٌ أَحداجُهُم زُمَرُ

سَلَكوا شَعبَ النِقابِ بِها

زُمَراً تَحُتَثُّهُم زُمَرُ

قالَ حاديهِم لَهُم أُصُلاً

أَمكَنَت لِلشارِبِ الغُدُرُ

ضَرَبوا حُمرَ القِبابِ لَها

وَأُحيطَت حَولَها الحُجَرُ

فَطَرَقتُ الحَيَّ مُكتَتِماً

وَمَعي سَيفٌ بِهِ أَثَرُ

وَأَخٌ لَم أَخشَ نَبوَتَهُ

بِنَواحي أَمرِهِم خَبِرُ

فَإِذا ريمٌ عَلى مُهُدٍ

في حِجالِ الخَزِّ مُستَتِرُ

بادِنٌ تَجلو مُفَلَّجَةً

عَذبَةً غُرّاً لَها أُشُرُ

حَولَها الأَحراسُ تَرقَبُها

نُوَّمٌ مِن طولِ ما سَهِروا

أَشبَهوا القَتلى وَما قُتِلوا

ذاكَ إِلّا أَنَّهُم سَمَروا

فَدَعَت بِالوَيلِ ثُمَّ دَعَت

حينَ أَدناني لَها النَظَرُ

وَدَعَت حَوراءَ آنِسَةً

حُرَّةً مِن شَأنِها الخَفَرُ

ثُمَّ قالَت لِلَّتي مَعَها

وَيحَ نَفسي ما أَتى عُمَرُ

ما لَهُ قَد جاءَ يَطرُقُنا

وَيَرى الأَعداءَ قَد حَضَروا

لِشَقائي أُختٍ عَلِقنا

وَلِحينٍ ساقَهُ القَدَرُ

قُلتُ عِرضي دونَ عِرضِكُمُ

وَلَمَن عاداكُمُ جَزَرُ

معلومات عن عمر بن أبي ربيعة

عمر بن أبي ربيعة

عمر بن أبي ربيعة

عمر بن عبد الله بن أبي ربيعة المخزومي القرشي، أبو الخطاب. أرق شعراء عصره، من طبقة جرير والفرزدق. ولم يكن في قريش أشعر منه. ولد في الليلة التي توفي بها عمر..

المزيد عن عمر بن أبي ربيعة

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عمر بن أبي ربيعة صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر المديد


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس