الديوان » العصر الايوبي » أبو اليمن الكندي »

لساني وطرفي في هواك تخالفا

لساني وطرفي في هواك تخالفا

ولكن هما في الأصل متفقان

يودُّ لساني السير كي يسمع الورى

مديحك مجلواً بكلِّ مكان

وطرفي يهوى في ذراك إقامة

وأنت إليه مثل جودك دان

وعزمي في تسيير مدحك مُجمع

على ما رآه في هواك لساني

عسى أن تجازيك القوافي فإنها

خوالد لا تدهى بريب زمان

إذا سمعت من بعد موتي قيل ذا

مديح فلان في الأمير فلان

فجد لي بإذن في الترحّل مطلق

عِنان ثناء بالاقامة عان

فإنك مهما شرقت بي وغربت

ركابي مأمولي ونصب عياني

معلومات عن أبو اليمن الكندي

أبو اليمن الكندي

أبو اليمن الكندي

زيد بن الحسن بن زيد بن سعيد الحميري. من ذي رعين، أبو اليمن. تاج الدين الكندي: أديب، من الكتاب الشعراء العلماء. ولد ونشأ ببغداد. وسافر إلى حلب سنة 563 هـ، وسكن..

المزيد عن أبو اليمن الكندي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو اليمن الكندي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس