الديوان » العصر الايوبي » أبو اليمن الكندي »

إذا ضاق عذر المرء في جنب ذنبه

إذا ضاق عذر المرء في جنب ذنبه

فعذري إِلى مولاي بالصدق واسع

تصرفت في أمري بتصريف أمره

وعندي أني ساكن العزم وداع

فبعت الذي ق كنت من قبل أشتري

وأرخصته بالهون إذ أنا بائع

وماخلت أن الحال بعد ثبوتها

سيفجؤها أمرٌ من السح قاطع

على أنه إن ناقش العبد نفسه

فليس له إلا التجاوز نافع

تجاوز مولى عفوه عن عبيده

إلى جوده قبل الشفاعة شافع

كفاني أني عن جنابك نازح

وأني بعيدا عن مرادي واقع

إذا كان في التحقيق ذنبي عفوتني

فما أنت بي فوق العقوبة صانع

حباك بأعمار الخلائق ربُّها

ولا زالت الأقدار عنك تدافع

فكل ديار لسن منك أواهلاً

وإن أهلت من ساكنيها بلاقع

معلومات عن أبو اليمن الكندي

أبو اليمن الكندي

أبو اليمن الكندي

زيد بن الحسن بن زيد بن سعيد الحميري. من ذي رعين، أبو اليمن. تاج الدين الكندي: أديب، من الكتاب الشعراء العلماء. ولد ونشأ ببغداد. وسافر إلى حلب سنة 563 هـ، وسكن..

المزيد عن أبو اليمن الكندي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو اليمن الكندي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس