الديوان » العصر الايوبي » أبو اليمن الكندي »

وافت رسائل هذا الفتح مقبلة

وافت رسائل هذا الفتح مقبلة

تختال بين التهاني والتباشير

عزية الفخر ماشينت محاسنها

من ذكر زيدٍ ولا عمرو بتكرير

أضحت ثغورُ الدين باسمة

عجبا به بعد تقطيب الأسارير

لا سرَّ بالعيش ما طالت سلامته

مَن كان فيه حسودا غير مسرور

يا ناصر الناصر الميمون طائره

لقد غدا منك منصورا بمنصور

جزاك ربك أمناً من نوائبه

بما رأى منك من جدٍّ وتشمير

فالنفس عندك في الهيجاء هيّنة

كما يهون عليها كلٌّ مذخور

عرَّضتها للردى في نصر ملته

مستسلما لاصابات المقادير

في مأزق ليس ينجى من مهالكه

إلا الإلهُ وأطراف المآثير

حتى رجعت وأبطال الفرنج لكم

مقسومة بين مقتول ومأسور

هذي المكارم لا ما قيل عن زمن

خالٍ سمعناه من نقل الأخابير

قامت دلائلها منها معاينةً

فمن يدل على مافي المساطير

لا نال مجدك ما نخشاه من خطر

عليه في بحرِ حربٍ منك مسجور

فليس يدفع محذور يلم بكم

عن مُلككم إلا بمحذور

معلومات عن أبو اليمن الكندي

أبو اليمن الكندي

أبو اليمن الكندي

زيد بن الحسن بن زيد بن سعيد الحميري. من ذي رعين، أبو اليمن. تاج الدين الكندي: أديب، من الكتاب الشعراء العلماء. ولد ونشأ ببغداد. وسافر إلى حلب سنة 563 هـ، وسكن..

المزيد عن أبو اليمن الكندي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو اليمن الكندي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس