الديوان » العصر الجاهلي » أبو قيس بن رفاعة »

وأنبئت أخوالي أرادوا نقيصتي

وأنبئت أخوالي أرادوا نقيصتي

بشعواءَ فيها ثاملُ السمِّ منقعا

سأركبها فيكم وأدعي مفرقا

وإن شئتُ من بعد كنتُ مجمعا

وإنا وإياكم عبيدُ بن أرقم

كما الأنف والأذنانِ في الرأس أجمعا

فإن يُصلم العرنينُ يقبح مكانهُ

وإن تقطع الأذنانِ أدع مجدعا

معلومات عن أبو قيس بن رفاعة

أبو قيس بن رفاعة

أبو قيس بن رفاعة

قال أبو عبيدة البكري: دثار اليهودي، جاهلي، ونقل السيوطي عن ثعلب أن اسمه نفير. قال ابن سلام: أبو قيس من شعراء يهود من طبقة الربيع بن أبي الحقيق النضري، وهو شاعر..

المزيد عن أبو قيس بن رفاعة

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو قيس بن رفاعة صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس