الديوان » العصر الايوبي » أبو مدين التلمساني »

الله قل وذر الوجود وما حوى

الِلّه قل وذر الوجود وما حوى

إن كنتَ مرتاداً بلوغَ كمالِ

فالكلُّ دون اللَهِ إن حقّقتهُ

عدمٌ على التفصيل والإجمال

واعلَم بأنك والعوالم كلَّها

لولاهُ في محو وفي اضمحلال

من لا وجودَ لذاتهِ من ذاته

فوجودهُ لولاهُ عينُ محالِ

فالعارفونَ فنوا ولمّا يشهدوا

شيئاً سوى المتكبر المتعال

ورأوا سواهُ على الحقيقةِ هالكاً

في الحال والماضي والإستقبال

فالمح بعقلك أو بطرفك هل ترى

شيئاً سوى فعل منَ الأفعال

وانظُر إلى علو الوجود وسفلهِ

نظراً تؤيدهُ بالإستدلالِ

تجد الجميع يُشيرُ نحو جلالهِ

بلسان حالٍ أو لسان مقال

هو ممسك الأشياء من علوٍ إلى

سفلٍ ومُبدِعُها بغيرِ مثالِ

معلومات عن أبو مدين التلمساني

أبو مدين التلمساني

أبو مدين التلمساني

شعيب بن الحسن الأندلسي التلمساني، أبو مدين. صوفي، من مشاهيرهم. أصله من الأندلس. أقام بفاس، وسكن "بجاية" وكثر أتباعه حتى خافه السلطان يعقوب المنصور. وتوفي بتلمسان، وقد قارب الثمانين أو..

المزيد عن أبو مدين التلمساني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو مدين التلمساني صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس