الديوان » العصر الايوبي » أبو مدين التلمساني »

يا خالق العرش العظيم يا ذا الجلال

يا خالق العرشِ العظيم يا ذا الجلال

أعفُ عني يا كريم والطف بحالي

بما عالماً بالخفا

هون عليّ

يمشي نزور المصطفى

قبل المنيّة

ونرى مقام أهلِ الصفا

ألمشرة الرضية

وبين زمزَم والحطيم نشهر مقالي

اعفُ عنّي يا كريم والطُف بحالي

وعندَ ما نبلُغ مقام

البدرِ الأسعَد

نصيح من باب السلام

يا نائرَ الخدّ

عبدُك أتى يرعى الذمة

من أقصى الأبَعد

امنعني من نار الجحيم يا ذا المعالي

اعفُ عنّي يا كريم والطُف بحالي

غرقتُ في بحر الذنوب

يا خيرَ هادي

وليس يفيدُ الهروب

في يوم التنادي

إهدني للتوبه نتوب

هذاك مرادي

يا ذا العلا فضلك عميم اقبل سؤالي

اعف عنّي يا كريم والطُف بحالي

وبالرضى نثني جهار

على الصحابة

أبي بكر عليّ وعمر

ذوي المهابة

عثمان باسمهِ نفتخر

مع القرابة

قد قادني فعلٌ ذميم إلى المحال

اعفُ عني يا كريم والطف بحالي

يا رب سألتُك بالصفا

والحجرِ الأسعد

أحشرني مع أهل الوفا

بقُربِ محمّد

بهم نلوذ مستعطفا

في كلّ مشهَد

اجعَل مقامي في النعيم نبلُغ آمالي

اعفُ عني يا كريم والطف بحالي

راحتي وبغيتي

سيّدُ الخلائق

حي ساكن في مهجتي

بين العلائِق

هو الشفيعُ في زلّتي

عندَ المضائق

يا من بالأشيا عليم إليكَ مثالي

اعفُ عنّي يا كريم والطف بحالي

معلومات عن أبو مدين التلمساني

أبو مدين التلمساني

أبو مدين التلمساني

شعيب بن الحسن الأندلسي التلمساني، أبو مدين. صوفي، من مشاهيرهم. أصله من الأندلس. أقام بفاس، وسكن "بجاية" وكثر أتباعه حتى خافه السلطان يعقوب المنصور. وتوفي بتلمسان، وقد قارب الثمانين أو..

المزيد عن أبو مدين التلمساني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو مدين التلمساني صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر موشح


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس