الديوان » العصر المملوكي » الشريف المرتضى »

إني مررت على جنادل

إنّي مررتُ على جنا

دِلَ فوق أَرْماسٍ دُروسِ

مُحِيَتْ على قُرِّ الشّتا

ءِ وحرِّ هاجرةِ الشُّموسِ

فكأنّهنَّ من البِلى

آثارُ نِقْسٍ في طُروسِ

كم ضَمَّنَتْ من ضيغمٍ

قَرمٍ إلى قنص النّفوسِ

ومتوّجٍ سحب الكُما

ةُ وراءَه ذيلَ الخميسِ

وغزير ماءِ الوَجْنَتي

ن كريمِ ناحيةِ الجليسِ

يُعطي الكثيرَ إذا النّفو

سُ شَحَحْنَ بالنَّزْرِ الخسيسِ

بَعُدُوا على قُرْبِ المَزا

رِ عن السَّعادةِ والنُّحُوسِ

وكأنّهمْ لخُفوتِهمْ

شَرْبٌ تساقَوْا بالكؤوسِ

تخذوا الثَّرى فَرْشاً لهمْ

وتوسّدوا قُلَلَ الرُّؤوسِ

يا لَلثَّرى كم فيه مِنْ

عِلْقٍ يُضَنُّ به نفيسِ

حَمَلَتْهُ أيدي المُشفِقي

نَ إلى قرارِةِ كلِّ بوسِ

وتصدّعوا وهْوَ المُنى

عن قبره صَدْعَ السُّدوسِ

تركوه في ذاك الفضا

ءِ الرّحبِ مُفتَقَدَ الأَنيسِ

معلومات عن الشريف المرتضى

الشريف المرتضى

الشريف المرتضى

علي بن الحسين بن موسى بن محمد بن إبراهيم، أبو القاسم، من أحفاد الحسين بن علي بن أبي طالب. نقيب الطالبيين، وأحد الأئمة في علم الكلام والأدب والشعر. يقول بالاعتزال...

المزيد عن الشريف المرتضى

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الشريف المرتضى صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس