الديوان » العصر المملوكي » الشريف المرتضى »

ما ضر من زار وجنح الدجى

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

ما ضرّ من زار وجُنحُ الدّجى

يُكحَلُ منه الأفقُ بالإِثمِدِ

لو زارنِي والصّبحُ في شمسِه

بلونها الفاقع في مِجْسَدِ

كيفَ اِهتَدى لِي في قميصِ الدّجى

من كان في الإصباحِ لا يهتدي

أخْلَفنِي وعدُك في زَوْرَةٍ

فكيفَ وافيتَ بلا موعدِ

ليستْ يداً منك وما زدتني

في النّومِ شيئاً لم يكن في يدِي

بات الكرى يوهمنِي أنّه

مضاجعٌ جسمِي على مَرقِدِ

حتّى إِذا الصّبحُ بدا لَمحُهُ

كنتُ مكانَ الأنزح الأبعدِ

وزار قلبِي والهوى كلُّه

زورة طرفِي الأقرِح الأكمدِ

معلومات عن الشريف المرتضى

الشريف المرتضى

الشريف المرتضى

علي بن الحسين بن موسى بن محمد بن إبراهيم، أبو القاسم، من أحفاد الحسين بن علي بن أبي طالب. نقيب الطالبيين، وأحد الأئمة في علم الكلام والأدب والشعر. يقول بالاعتزال...

المزيد عن الشريف المرتضى